السبت 28-صفر-1436 هـ - 20 ديسمبر 2014
الرؤية الشاملة للأخبار
تايم: الرئيس مرسي من أبرز شخصيات عام 2012 التي تستحق الاحترام
الثلاثاء 04 ديسمبر 2012 - 07:53مساء
عدد التعليقات : 2
حجم النص: |
photo
تايم: الرئيس مرسي من أبرز شخصيات عام 2012 التي تستحق الاحترام
تايم: الرئيس مرسي من أبرز شخصيات عام 2012 التي تستحق الاحترام

كتب : ريم رمضان

نشرت مجلة "تايم" الأمريكية تحقيقا مطولا حول انجازات الرئيس محمد مرسي في فترة رئاسته التي لم تتجاوز خمسة أشهر، قائلة أنه يستحق أن يكون الشخصية البارزة لهذا العام، لما حققه من نجاح في وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفلسطينيين، وكذلك نجاحه في إبعاد المجلس العسكري عن الحكم في مصر حتى تصبح السلطة في أيدي المدنيين، مضيفة أن في عهده ستعود مصر إلى دورها الريادي في المنطقة العربية كما كانت قبل عهد المخلوع.

 

قالت الصحيفة:  يبدو أن الرئيس محمد مرسي سيفوز بلقب الشخصية الأكثر أهمية في الشرق الأوسط لعام 2012 ، كما يبدو شخصية أكثر غرابة بالنسبة للشعب المصري الذي لم يحكمه مثله من قبل، وكذلك الحال بالنسبة للعالم أجمع. فعلى الرغم من أن محمد مرسي كان يمثل جزءا من القيادة الأساسية للإخوان المسلمين منذ فترة كبيرة، إلا أنه يعتبر من أكثر الشخصيات الكاريزمية بين الأحزاب الإسلامية السياسية، فلقد سمع به العديد من وزارء الخارجية العرب في واشنطن.

 

وبنهاية العام الجاري، رأت المجلة أن مرسي من  أبرز الشخصيات العالمية التي يجب التعرف عليها ، ففي الأسابيع الأخيرة، أشادت به الولايات المتحدة وإسرائيل كصانع للسلام في الشرق الأوسط، ورأه الفلسطينيون كالمنقذ الوحيد لهم مما يعانونه من ضرب وتدمير من على أيدي الإسرائيليين، كما أشاد به كثير من زعماء العرب على أنه رجل دولة عظيم.

 

وأضافت الصحيفة أن  مرسي لم يدع أن فترة ولايته - التي لم تتجاوز الخمسة اشهر-  هي فترة من الكمال والازدهار. ففي حديثه مع تايم ، أشار إلى أن تجربة حكومته الديمقراطية هي الأولى من نوعها، متسائلا "فماذا كنا تتوقع إذا؟ ليس من السهل أن تسير الامور على نحو سلس، فنحن ما زلنا نتعلم الديمقراطية والحرية. وأضاف مرسي أن عام 2012 هو أفضل عام للمصريين في تاريخهم"، صحيح أننا  نعاني، ولكن هناك ميلاد أمة جديدة وأمر الولادة ليس سهلا".

 

وأشارت إلى أن أحد إنجازات مرسي - التي ليس لها مثيل -  هو دور الوساطة الذي لعبه في وقف إطلاق النار بين إسرائيل وحماس، مما أعطاه دعما دوليا ومحليا واسعا، وجعل منه رئيسا عربيا لم يسبق له مثيل في هذا العصر الحديث، وعرضت احتمال بأن مصر قد تعود لدورها القيادي في المنطقة مرة أخرى كما كانت في عهد جمال عبد الناصر في الخمسينات ، كما أظهر مرسي فطنة وبراعة سياسية بشكل غير متوقع في إبعاد المجلس العسكري عن السلطة التنفيذية ، هكذا رأت المجلة أن مرسي يتمتع بنسبة عالية من المصداقية الدولية ورأس المال السياسي الداخلي لتحقيق آمال الربيع العربي.

 

وقام مرسي بإصدار إعلان دستوري جديد يوم 22 نوفمبر ينص على إقالة النائب العام وتعيين آخر وحماية حقوق شهداء الثورة وكذلك تحصين قراراته من التحدي القضائي، مؤكدا أن هذا إجراءا مؤقتا يهدف إلى منع القضاة من تقويض عملية إنشاء دستور جديد بدوافع سياسية، فيما قال النقاد في ذلك إنه لابد أن يكون له صلاحيات باتخاذ جميع التدابير اللازمة ضد التهديدات الموجهة للأمن الوطني والثورة، وهذا بالطبع لم يعجب المعارضة وفلول النظام، لا سيما الدكتور محمد البرادعي، الذي اتهمه بالدكتاتورية.

 

وأضافت الصحيفة أن مسار الرئيس مرسي للرئاسة كان فريدا من نوعه، ليس فقط بالنسبة لمصر ولكن أيضا للمنطقة العربية ككل التي تميل إلى أن يأتي الرئيس من الأسرة الحاكمة أو الجيش، فقد ولد مرسي في قرية متواضعة شمال القاهرة، ولكنه تعلم تعليما عاليا وحصل على شهادة في الهندسة بالقاهرة ثم سافر إلى الولايات المتحدة ، وحصل على درجة الدكتوراه في علوم المواد بجامعة جنوب كاليفورنيا ثم عمل كأستاذ مساعد في جامعة كاليفورنيا في نورث ريدج.

 

وعندما عاد إلى مصر عام 1985، كان أحد نشطاء جماعة الإخوان المسلمين، المعروفة دائما بمواقفها المناهضة للولايات المتحدة، ثم  أصبح عضوا في البرلمان المصري. هكذا عرضت الصحيفة انجازات الرئيس محمد مرسي ومبرراتها في أن يكون شخصية هذا العام.





أضف تعليقك



تعليقات القراء

1
مرسى مشروع النهضة .......
بقلم :محمود محمد ابو الفضل
تاريخ :الثلاثاء 04 ديسمبر 2012

يستحق بكل جدارة ان يكون شخصية العام

لما له من انجازات ..............


2
مرسى افضل شخصية
بقلم :نجوى توفيق
تاريخ :الأحد 09 ديسمبر 2012

طبعا الرئيس محمد مرسى هو من أحسن الشخصيات الموجودة على مستوى العالم ونرجو له التوفيق وربنا يبعد عنه ولاد الحرام اللى مش عايزين مصر تبقى بخير وتبقى احسن بلد فى العالم بس لو سابوه يشتغل براحته ويبطلوا يهاجموه


أرشيف