نيجيريا


نيجيريا بالإنجليزية Nigeria ، هي بلد في غرب أفريقيا. أكبر دول أفريقيا من حيث تعداد السكان، تيلغ 133 مليون نسمه، من موارد البلد النفط وكاسافا، وهي الوسط الأكثر لشركات تلفون. العملة النيجيريّة هي النيرة. للبلد حدود مع كل من بنين في الغرب تشاد و الكاميرون في الشرق و النيجر في الشمال و خليج غينيا في الجنوب العاصمة هي أبوجا منذ عام 1991 و كانت الحكومة النيحرية فيما سبق تتركز في لاگوس.

نَيْجِيريا دولة إسلامية إفريقية، تقع على الساحل الغربي لإفريقيا،تضم أكبر عدد من السكان في قارة إفريقيا، إذ يبلغ عدد سكانها نحو 128,786,000 نسمة، وتحتل المركز العاشر في العالم من حيث عدد السكان.

وتعد نيجيريا دولة شديدة التنوع، من حيث مظاهر السطح، إذ تحتوي على مناطق حارة ممطرة، ومناطق صحراوية جافة، وسهول معشبة وغابات مدارية، كما توجد الهضاب العالية والجبال الصخرية في بعض أجزاء منها.

يتكون سكان نيجيريا من أكثر من 250 مجموعة عِرْقِية مختلفة، وبالرغم من أن مايقرب من ثلاثة أرباع السكان يعيشون في المناطق الريفية، إلا أنها تضم عدة مدن كبرى مزدحمة، منها لاجوس العاصمة القديمة وأكبر مدينة فيها.

في عام 1976م أعلنت الحكومة عن عزمها على تحويل العاصمة الاتحادية من لاجـوس إلى أبوجا، التي تقع في وسط البلاد، وبدأ العمل في إنشائها منذ أوائل الثمانينيات من القرن العشرين وأصبحت العاصمة عام 1991م، وانتقلت إليها جميع الدواوين الحكومية بنهاية تسعينيات القرن العشرين.

يعمل معظم النيجيريين في الزراعة، وصيد الأسماك، والرعي. وتُعد نيجيريا من بين الدول الكبرى المنتجة للكاكاو، والفول السوداني، وغيرهما من المحاصيل، وبالإضافة إلى ذلك تمتلك نيجيريا موارد معدنية مثل حقول النفط.

ومنذ أواخر الستينيات من القرن العشرين وفَّرت عائدات النفط ثروة جديدة للدولة. وقد استخدمت نيجيريا هذه الثروة في تطوير صناعات جديدة، وتحسين نظامها التعليمي، وتحديث زراعتها. غير أن هذا الدخل من عائدات النفط كان يتذبذب بشدة.

منذ عدة مئات من السنين نشأت عدة ممالك قديمة، في المنطقة التي تعرف حالياً بنيجيريا، وقد أصبح بعض من هذه الممالك مراكز تجارية وثقافية مهمة. وفي أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين الميلاديين استطاعت بريطانيا بسط سيطرتها على نيجيريا، فأصبحت مستعمرة ومحمية بريطانية حتى عام 1960م، حيث نالت استقلالها عن بريطانيا.

التضاريس
 
خريطة نيجرياالمناطق الجغرافية
تبلغ مساحة نيجيريا نحو 923,768كم²، ويمكن تقسيمها إلى عشر مناطق هي:1- سهول سكوتو 2- حوض تشاد 3- السهول الشمالية العالية 4- هضبة جوس 5- حوض نهر النيجر - بنيو 6- المرتفعات الغربية 7- المرتفعات الشرقية 8- السهول الجنوبية الغربية 9- الأراضي المنخفضة الجنوبية الشرقية 10- دلتا النيجر

سهول سكوتو:
تقع سهول سكوتو في الجزء الشمالي الغربي من نيجيريا، وهناك عدة أنهار تجري عبر هذه السهول المنخفضة المسطحة، وتغمرها بالفيضانات خلال موسم الأمطار. تقوم هذه الفيضانات بترسيب التربة الخصبة التي تمكن المزارعين من زراعة المحاصيل المختلفة، ولكنها قد تسبب تدمير المنازل والحقول أحيانا.
حوض تشاد:
يمتد حوض تشاد عبر الجزء الشمالي الشرقي من نيجيريا جنوبي وغربي بحيرة تشاد. وتوجد كثبان رملية مستطيلة، تمتد عبر أجزاء الحوض المنخفض. وخلال موسم الأمطار تتحول بعض أجزاء المنطقة إلى مستنقعات. ولكن قد تمر فترات طويلة لاتهطل فيها أية أمطار، مما يسبب موجات خطيرة من الجفاف في المنطقة. وتتكون النباتات التي تنمو في هذه المنطقة من حشائش قصيرة وشجيرات متفرقة.
السهول الشمالية العالية:
تغطي السهول مايقرب من 20% من المساحة الكلية لنيجيريا ويصل ارتفاع معظم السهول إلى 762م فوق سطح البحر. وتشكل السهول الشمالية العالية، المنبع لعدد من فروع نهر النيجر كأنهار، الكونجولا والسكوتو والكواندا. وهي تتدفق بهدوء عبر السهول، وتشكل شلالات جميلة، وقد تهوي إلى الأخاديد العميقة في بعض أجزاء المنطقة.
هضبة جوس:
تقع هضبة جوس قرب أواسط نيجيريا، وهي ترتفع بحدة عن مستوى السهول المجاورة. وترتفع بعض أجزاء المنطقة إلى أكثر من 1,500م فوق سطح البحر. وتربى أبقار الحليب فوق الأراضي المعشبة على الهضبة، كما توجد مناجم قصدير مهمة في المنطقة.

نهر النيجر يتدفق جنوبـًا، خلال المنطقة الغربية الوسطى من نيجيريا، ويمر عبر سهول خصبة وغابات مدارية ومستنقعات ؛ ليصب في خليج غينيا الذي يشكل ذراعا في المحيط الأطلسي. وتبدو في الصورة عبَّارة وهي تعبر النهر عند الدلتا.

حوض نهر النيجرـ بنيو:
يشكل حوض نهر النيجر ـ بنيو ـ قوسًا يمتد عبر أواسط نيجيريا من الشرق إلى الغرب. ويجري نهر النيجر باتجاه الجنوب الغربي من بنين عبر الجزء الأوسط الغربي من نيجيريا. يتلاقى النهران قرب أواسط القطر، ويندفعان معـًا نحو دلتا النيجر. تغطي الأراضي العشبية وغابات النخيل وسهول المستنقعات أجزاء من الوادي. أما المناطق الأخرى فتغطيها تلال صخرية وعرة.
المرتفعات الغربية:
تقع المرتفعات الغربية التي تعرف أيضا باسم هضبة أرض اليوروبا في الجزء الغربي من أواسط نيجيريا على ارتفاع يتراوح مابين 300م و610م فوق سطح البحر. وتغطي السهول المعشبة الأراضي المرتفعة، وتكون تلالاً شبيهة بالقباب.
المرتفعات الشرقية:
تقع المرتفعات الشرقية على الحدود الشرقية لنيجيريا، وهي تتكون من هضاب، وجبال، وتلال صخرية منخفضة. ترتفع معظم المنطقة إلى ما يزيد على 1,200م فوق سطح البحر وترتفع قمة ديملانج في جبال شمبشي، وهي أعلى نقطة في نيجيريا إلى 2,042م فوق سطح البحر.
السهول الجنوبية الغربية:
تتكون السهول الجنوبية الغربية من منطقة غابات كثيفة، تنحدر تدريجيـًا باتجاه الشمال، في خليج غينيا الذي يشكل ذراعاً من المحيط الأطلسي، وتغطي المستنقعات والبحيرات الضحلة جزءاً كبيراً من المنطقة الساحلية، وتحتل لاجوس العاصمة السابقة عدة جزر في بحيرة لاجـوس.
الأراضي المنخفضة الجنوبية الشرقية:
تماثل الأراضي المنخفضة الجنوبية الأجزاء الأخرى في جنوبي نيجيريا، وتغطي معظم المنطقة مستنقعات وسهول مغطاة بالغابات. أما الجزء الشمالي الغربي من المنطقة فهو هضاب شديدة الانحدار، ترتفع إلى مايقرب من 300م فوق سطح البحر.
دلتا النيجر:
تحتل دلتا النيجر المنطقة الجنوبية من نيجيريا على خليج غينيا، وتتكون من رواسب من الطين والصلصال والرمل عند مصب نهر النيجر، وتغطي البحيرات الضحلة ومستنقعات المانجروف جزءًا كبيراً من المنطقة.

 

المناخ
يسود المناخ المداري معظم أنحاء نيجيريا، وهو دافئ في معظم أوقات السنة، غير أن المناطق الشمالية أكثر حرارة وجفافاً من المناطق الجنوبية. ويبلغ متوسط درجة الحرارة في الشمال نحو 29°م، إلا أن درجة الحرارة اليومية قد تصل إلى 38°م، أما متوسط درجات الحرارة في هضبة جوس في أواسط نيجيريا والمرتفعات الشرقية فأقل كثيراً؛ وذلك بسبب الارتفاع الشديد عن مستوى البحر.

يبلغ المتوسط السنوي لدرجات الحرارة في الجنوب الرطب نحو 27°م. وبالنسبة للأمطار فإن الجنوب يتلقى نسبة أكبر من المطر من الشمال، ويبلغ المتوسط السنوي للمطر نحو 381 سم في المناطق الساحلية. ويستمر موسم سقوط الأمطار من إبريل حتى أكتوبر، في معظم مناطق نيجيريا غيرأنه يستمر لمدة أطول في جنوبي البلاد.

التاريخ
منذ آلاف السنين استوطن الإنسان المنطقة التي تعرف الآن بنيجيريا، وفي بعض أجزاء نيجيريا اكتشف علماء الآثار أدوات حجرية يربو عمرها على 40,000 سنة. وقد وُجدت أيضـًا هياكل بشرية وبعض مخلفات المستوطنات البشرية التي تنتمي إلى عصور ماقبل التاريخ.

وخلال الفترة الواقعة بين القرن السادس قبل الميلاد والقرن الثالث الميلادي ازدهرت حضارة نوك في أواسط نيجيريا، وتعد التماثيل الطينية التي خلفتها هذه الحضارة من بين أقدم الأمثلة المعروفة للنحت الإفريقي. انظر: نوك.

تـواريـخ هـامـة  القرون 6 ق.م. - 3 م  ازدهار حضارة نوك في أواسط نيجيريا. 
القرون 11 - 15  بداية تطور ممالك مختلفة تشمل بنين،كانم ـ برنو، أيف،
ودويلات الهوسا في أجزاء مختلفة من نيجيريا. 
أواخر القرن 15  كان البرتغاليون أول من يصل إلى نيجيريا من الأوروبيين. 
1851  بريطانيا تبسط سيطرتها على نيجيريا. 
1914  البريطانيون يقيمون مستعمرة ومحمية لهم في نيجيريا. 
1960  نيجيريا تصبح دولة اتحادية مستقلة. 
يناير 1966  القادة العسكريون يطيحون بالحكومة
(يوليو) : انقلاب آخر يأتي بحكومة عسكرية. 
1967  أعلنت المنطقة الشرقية من نيجيريا نفسها دولة مستقلة باسم بيافرا. 
1970  استسلام بيافرا وانتهاء الحرب الاهلية. 
1979  عودة الحكم المدني إلى نيجيريا. 
1983  القادة العسكريون يستولون على الحكم في نيجيريا. 
1999  عودة الحكم المدني إلى نيجيريا. 
الممالك القديمة
تطورت مملكة كانم في المنطقة التي تعرف الآن بتشاد خلال القرن الثامن الميلادي. ومنذ القرن الحادي عشر الميلادي اعتنقت هذه المملكة الإسلام، ووسّعت ممتلكاتها تدريجيًا، وبنهاية القرن الرابع عشر الميلادي أصبحت برنو التي تقع شمالي نيجيريا الحالية مركزًا لهذه المملكة. وقد كان لمملكة كانم علاقات تجارية مع عدد من الأقطار في إفريقيا وآسيا وأوروبا.

وفي القرن الحادي عشر الميلادي أسست قبائل الهوسا عدة دويلات في المنطقة الواقعة غربي برنو، وكان لبعض هذه الدويلات مثل: كانو، وكاسنا علاقات تجارية مع أقطار في شمالي إفريقيا والشرق الأوسط. وفيما بعد أصبحت كانو وكبي، وبعض دويلات الهوسا الأخرى جزءًا من إمبراطورية صنغي، وهي دولة في غرب إفريقيا، ازدهرت خلال القرنين الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين. وخلال أوائل القرن التاسع عشر أعلن عثمان دان فوديو ـ المعروف أيضـًا باسم عثمان ابن فودي، وهو زعيم ديني من قبائل الفولاني ـ الحرب على قبائل الهوسا، حيث تمكنت قواته من السيطرة على كامل شمالي نيجيريا ـ تقريبًا ـ ماعدا برنو. تمكن بذلك من إنشاء إمبراطورية إسلامية باسم خلافة سكوتو.

وفي الجنوب قامت قبائل اليوروبا بإنشاء مركز ثقافي مهم بمنطقة أيف منذ عام 1000م. وفيما بعد أنشأت مجموعات من اليوروبا في منطقة أيف دويلات في أجزاء مختلفة في المنطقة المجاورة. من أهمها مملكة أويو، التي امتدت إلى مايعرف الآن بدولة بنين خلال القرن الثامن عشر الميلادي.

ازدهرت مملكة بنين خلال الفترة من القرن الخامس عشر إلى السابع عشر الميلاديين. وقد تطورت هذه المملكة في المنطقة الواقعة بين لاجوس ودلتا النيجر، ثم تطورت إلى مركز تجاري مزدهر. وقد اشتهرت هذه المملكة أيضًا بمنحوتاتها من النحاس الأصفر والبرونز والعاج.

دخول الأوروبيين
كان البرتغاليون أول الأوروبيين الذين وصلوا إلى نيجيريا، وأنشأوا مركزاً تجارياً قرب بنين، في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، ثم قاموا بتطوير تجارة الـرقيق، بالاشتراك مع زعماء القبائل الإفريقية. وفيما بعد كان البريطانيون والهولنديون وغيرهم من التجار الأوروبيين يتنافسون في هذه التجارة. وبنهاية القرن الثامن عشر الميلادي أصبح البريطانيون أبرز تجار الرقيق في الساحل النيجيري؛ إلا أن الحكومة البريطانية فرضت حظرًا على تجارة الرقيق عام 1808م، ثم قامت بإبرام معاهدات مع الأقطار الأوروبية الأخرى والحكام الأفارقة المحليين، في محاولة منها لإنهاء هذه التجارة. ولتنفيذ ذلك كانت السفن البريطانية تجوب الساحل النيجيري وتأسر السفن التي تحمل الرقيق، ثم تطلق سراحهم في ميناء فريتاون في سيراليون، حيث كان المنصرون البريطانيون يقومون بتعميد أعداد كبيرة من الرقيق المحررين لإدخالهم في النصرانية. وفيما بعد عاد بعض الأرقاء المحررين إلى نيجيريا، وساعدوا البريطانيين في نشر النصرانية في المناطق الساحلية والجنوب الغربي.

الحكم البريطاني
بعد عام 1808م بدأ التجار البريطانيون في الاتجار في زيت النخيل وغيره من المنتجات الزراعية التي تشتهر بها المنطقة الساحلية في نيجيريا، وكانوا يقومون باكتشاف نهر النيجر والممرات المائية الأخرى، بحثـًا عن الموارد الطبيعية القيمة. وفي عام 1851م استولت بريطانيا على ميناء لاجوس؛ لتكريس نفوذها في المنطقة، واستخدمته قاعدة واصل منها البريطانيون حربهم ضد تجارة الرقيق. وفي عام 1861م أصبحت لاجوس مستعمرة بريطانية.

وفي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي أنشأت بريطانيا محميات في أجزاء من جنوب نيجيريا وظلت شركة تجارية بريطانية تسمى شركة النيجر الملكية تحكم معظم أجزاء شمالي نيجيريا حتى عام 1900م. وفي تلك السنة حولت بريطانيا تلك المنطقة إلى محمية تسمى محمية شمالي نيجيريا. وفي عام 1906م أصبح الجنوب النيجيري بما فيه لاجوس مستعمرة ومحمية جنوبي نيجيري. ولقد حارب النيجيريون في كل المناطق الاستعمار الإنجليزي وبخاصة في المناطق الشمالية، ولكن الإنجليز قاوموهم وفي عام 1914م. وحَّدَت بريطانيا كلاً من شمالي نيجيريا وجنوبه في وحدة واحدة سميت محمية اتحاد نيجيريا.


أحد الاحتفالات بالاستقلال حضره ممثلو بريطانيا لافتتاح المجلس التشريعي الاتحادي في لاجوس. وقد نالت نيجيريا استقلالها عن بريطانيا عام 1960م. الاستقلال. بدأ النيجيريون، خلال العشرينيات من القرن العشرين المطالبة بالتمثيل في الحكومة الاستعمارية، وفي الوقت نفسه سبب التنافس بين المجموعات القبلية المختلفة في نيجيريا خلافات بين المواطنين.

في عام 1946م قسمت بريطانيا نيجيريا إلى ثلاثة أقاليم؛ شمالي، وغربي، وشرقي، وأنشأت بكل إقليم جمعية تتكون من أعضاء بريطانيين ونيجيريين، وكانت هذه الجمعيات تمثل هيئات استشارية للحكومة المركزية في لاجوس. وفي عام 1954م صدر دستور يمنح هذه الجمعيات مزيداً من السلطات، ويجعل من نيجيريا دولة اتحادية. وفي عام 1957م أصبح السير أبو بكر تفاوا بليوا ـ وهو زعيم الشمال ـ أول رئيس وزراء للاتحاد. وفي أول أكتوبر 1960م منحت بريطانيا نيجيريا الاستقلال، واستمر أبو بكر تفاوا بليوا رئيسـًا للوزراء.

وفي عام 1961م أجرت منظمة الأمم المتحدة استفتاء في الكاميرون الغربي ـ وهو إقليم تحت وصايتها ـ يقع على الحدود الشرقية لنيجيريا ونتيجة للاستفتاء اختار الجزء الشمالي من الإقليم الانضمام إلى نيجيريا، بينما اختار الجزء الجنوبي الانضمام إلى الكاميرون.

وفي أوائل ستينيات القرن العشرين اشتد التنافس بين المجموعات العرقية المختلفة على السلطة السياسية داخل الأقاليم الثلاثة. وفي عام 1963م انفصل الإقليم الغربي الأوسط عن الإقليم الغربي، كما طالب بعض سكان الإقليمين الشمالي والشرقي بتكوين وحدات سياسية منفصلة. وفي الوقت نفسه تنافست مجموعات مختلفة، على السيطرة على الحكومة المركزية. أما سكان الجنوب وبخاصة قبائل الإيبو فلم يكونوا راضين عن القوة السياسية المتزايدة لقبائل الهوسا الشمالية. ويرجع السبب في سيطرة الشماليين على الحكومة المركزية إلى أن الشمال يضم عددًا من السكان أكبر من الأقاليم الأخرى، وقد كشف تعداد السكان الذي أجري عامي 1962 و1963 م أن عدد سكان الشمال كان أكبر مما كان متوقعـًا، مما دفع الكثير من الجنوبيين إلى الاحتجاج على نتائج التعداد. كذلك أدت الاتهامات بعدم التزام الأمانة في الانتخابات الاتحادية لعام 1964م والانتخابات الإقليمية لعام 1965م إلى حدوث اضطرابات خطيرة زادت من حالة عدم الاستقرار في البلاد.

 


الحرب الأهلية
في يناير 1966 م، قام بعض ضباط الجيش ـ وكان معظمهم من الإيبو ـ بالإطاحة بالحكومات المركزية والإقليمية، وقتلوا رئيس الوزراء أبا بكر تفاوا بليوا، وكلاً من رئيس وزراء الإقليمين الشمالي والغربي، واستولى اللواء جونسون أجويي إرونسي القائد العام للجيش، والذي ينتمي إلى قبائل الإيبو على السلطة. وفي مايو 1966م قام أجويي إرونسي بإلغاء النظام الاتحادي للحكم، وأنشأ حكومة مركزية قوية، وعين عدداً كبيراً من الإيبو مستشارين، مما أثار مخاوف كثير من الشماليين من أن تؤدي تلك الإجراءات إلى سيطرة الإيبو على القطر بكامله، وسرعان ما أدى ذلك إلى اضطرابات في الشمال قتل فيها الآلاف من الإيبو. وفي يوليو 1966م ثار بعض ضباط الجيش من الشماليين على الحكومة، وقتلوا أجويي إرونسي وأصبح يعقوب جاوون ـ رئيس أركان الجيش ـ رئيسًا للحكومة العسكرية الجديدة، ولكن المقدم أودوميجو أوجوكو الحاكم العسكري للإقليم الشرقي رفض الاعتراف بيعقوب جاوون رئيسـًا للدولة.

وفي عام 1967م استبدل يعقوب جاوون بالأقاليم السياسية الأربعة للقطر اثنتي عشرة ولاية، لإعطاء بعض المجموعات العرقية الصغرى قوة سياسية أكبر، ولكن أوجوكو رفض تقسيم المنطقة الشرقية إلى ثلاث ولايات، وفي 30 مايو 1967م قام أوجوكو بإعلان الإقليم الشرقي جمهورية مستقلة باسم بيافرا. وقد أدى ذلك إلى نشوب حرب أهلية بين بيافرا وبقية مناطق نيجيريا في يونيو عام 1967م انتهت باستسلام بيافرا في يناير 1970م.

 


نيجيريا اليوم
تسببت الحرب الأهلية في قتل عدد كبير من الأشخاص، وأحدثت دمارًا على نطاق واسع في جنوبي نيجيريا. وفي السبعينيات من القرن العشرين نفذت الحكومة عددًا من برامج الإغاثة وإعادة التعمير؛ للتغلب على آثار الحرب، وعُيُّن كثير من الإيبو في مناصب حكومية بما فيهم من حاربوا في صفوف القوات المتمردة.

وخلال أوائل سبعينيات القرن العشرين كانت الصناعات النفطية النامية توفر لنيجيريا موردًا مهمًا للثروة. وقد مكنت عائدات النفط الحكومة من تخطيط برامج تنموية، لتحسين مستوى المعيشة لجميع النيجيريين، وكان من بين الأهداف الرئيسية لتلك البرامج إنشاء الصناعات التحويلية، وإقامة المدارس، وتحسين وسائل النقل. ولكن بالرغم من ذلك ظلت نيجيريا تعاني من المشاكل السياسية.

وفي عام 1975م قامت مجموعة من ضباط الجيش بالإطاحة بحكومة اللواء يعقوب جاوون، وأصبح اللواء مرتالا رامات محمد رئيسًا للدولة وقائدًا عامًا للقوات المسلحة. وفي عام 1976م قامت مجموعة من ضباط الجيش بمحاولة قلب نظام الحكم، ولكن المحاولة باءت بالفشل بعد مقتل اللواء مرتالا محمد، وقد خلفه في المنصب الفريق أول أوليسيجون أوباسانجو. وفي عام 1976م قررت نيجيريا زيادة عدد ولاياتها من 12 إلى 19 ولاية. وفي عام 1979م أُنهي الحكم العسكري في نيجيريا، وتم انتخاب حكومة مدنية، لتحل محل الحكومة العسكرية، حيث أصبح شيخو شاجاري رئيسًا للجمهورية، وأعيد انتخابه عام 1983م.

لقد تسببت عائدات النفط في تدفق أعداد كبيرة من الوافدين من الأقطار المجاورة، بحثـًا عن العمل، ولكن تدني أسعار النفط في أوائل ثمانينيات القرن العشرين أثّر سلبًا في اقتصاد نيجيريا. لذلك قامت الحكومة في عامي 1983م و1985م بإبعاد الأجانب المقيمين في القطر بصورة غير شرعية.

وفي عام 1980م بدأت الحكومة النيجيرية في بناء مدينة جديدة بالقرب من وسط البلاد سميت أبوجا؛ لتحل محل لاجـوس، عاصمة للبلاد.

ومنذ أوائل تسعينيات القرن العشرين تحول عدد كبير من المكاتب الحكومية إلى أبوجا وأصبحت هي العاصمة الرسمية في عام 1991م.

وفي ديسمبر 1983م أطاح العسكريون بالحكومة المدنية، وأصبح الفريق أول محمد بهاري رئيسًا للحكومة العسكرية الجديدة، ولكن ضباطًا آخرين أطاحوا به في عام 1985م، وحل محله الفريق أول إبراهيم بابنْجيدا رئيسًا للحكومة العسكرية. جرت انتخابات في يونيو 1993م، إلا أن بابنجيدا ألغى نتائجها، ثم قدم استقالته بعد أن عين حكومة انتقالية برئاسة أرنست شونيكان الذي استقال في نوفمبر 1993م فتسلم السلطة الجنرال ساني أباشا ونصب نفسه رئيسًا للحكومة المؤقتة وأعلن حل الجمعية الوطنية. وفي عام 1995م، رفع الرئيس أباشا الحظر عن الأحزاب السياسية. ظلت وحدة عسكرية نيجيرية تعمل ضمن قوات حفظ السلام الإفريقية في ليبيريا حتى عام 1997م. وفي يونيو 1998م، توفي الرئيس ساني أباشا فجأة إثر نوبة قلبية وخلفه الرئيس أبو بكر عبدالسلام. وفي عام 1999م، أجرت نيجيريا انتخابات نيابية تمهيداً لعودة الحكم المدني كما تم صياغة دستور جديد للبلاد. فاز أوليسيجون أوباسانجو، الذي كان حاكماً عسكرياً للبلاد إلى عام 1979م، في الانتخابات وتولى زعامة البلاد بوصفه حاكماً مدنياً هذه المرة.

الدين
 
الجامع الوطني في أبوجا68% من السكان مسلمون و22% مسيحيون ة 10 % مجموعات وثنية 100% من المسلمين هم سنه على المذهب المالكي الاانه ظهرت اقليات شيعية صغيرة في الشمال يتركز المسلمون في الشمال و الجنوب الغربي. بعض الولايات اعلنت تطبيق الشريعة. المجموعات الوثنية تتركز في الجنوب و الشرق الا انها في طريقها إلى الانقراض حيث ان الكثير منهم يتحول للاسلام او المسيحية.

موقع للمسلمين الشيعة في نيجيريا

تاريخ
 
خريطة نيجريا
عمر يرعدوة من حزب الديمقراطي الشعبي هو الرئيس الحالي لنيجريانظام الحكم
سيطر القادة العسكريون على الحكم في نيجيريا من عام 1966م إلى عام 1979م، ثم آلت مقاليد الحكم في البلاد إلى حكومة مدنية، وفي العام نفسه صدر دستور للحكم في البلاد يمنح المواطنين الحق في انتخاب أعضاء الحكومة. وكان على رأس تلك الحكومة المدنية رئيس الجمهورية، الذي كان يعين أعضاء الوزارة. غير أن القادة العسكريين أطاحوا بالحكومة المدنية في عام 1983م، وتم حل كافة الأحزاب السياسية. وفي نهاية الثمانينيات شرعت الحكومة في القيام بخطوات جادة نحو تسليم السلطة للمدنيين. آل الحكم إلى حكومة مدنية، مرة أخرى، في عام 1999م، واتخذت نيجيريا لنفسها دستورًا جديدًا في العام نفسه. انظر فقرة نيجيريا اليوم في نهاية هذه المقالة.