إيطاليا


إيطاليا أو الجمهورية الإيطالية، هي دولة أوروبية تقع في جنوب القارة الأوروبية. تتكون أيطاليا من ثلاث أجزاء أساسية، الأرض المتصلة بأوروبا، التي عادة ما يتم وصف شكلها بالحذاء، وجزيرتين هما صقلية وسردينيا. يحد إيطاليا من الشمال جبال الألب، ويوجد داخل الأراضي الإيطالية دولتين مستقلتين هما الفاتيكان وسان مارينو.

تنقسم الأراضي الإيطالية إلى ثمانية أقاليم هي:

1ـ المنحدر الألبي

2ـ وادي نهر بو

3ـ السهل الأدرياتيكي

4ـ جبـــال أبناين

5ـ أبوليا والسهــول الجنوبيـة الشرقيـة

6ـ المرتفعات والسهول الغربية

7ـ صقلية

8ـ سردينيا

المنحدر الألبي
يقع في أقصى الجزء الشمالي من إيطاليا، ويشتمل على جبال ضخمة، ووديان عميقة. وتنمو غابات البلوط والزان والكستناء في الأجزاء السفلى من تلك المرتفعات. ويعيش سكان المنطقة في مجموعات صغيرة ويمارسون الزراعة والرعي.

 


وادي نهر بو
وهذا يكوّن ما يسمى بالسهل الإيطالي الشمالي، وهو سهل واسع يمتد بين جبال الألب في الشمال وجبال الأبنِايِنْ في الجنوب. ويعتبر وادي نهر بو أغنى المناطق الزراعية وأحدثها في إيطاليا، ويستفاد من أراضيها كلها في الزراعة. ويزدحم هذا الإقليم بالسكان، وبه أهم المدن الإيطاليه مثل تورينو وميلانو الصناعيتين

السهل الأدرياتيكي
سهل صغير يقع شمال البحر الأدرياتيكي. ولما كانت أرضه جيرية فإنها لا تصلح للزراعة

 
خريطة ايطالياالأبناين
تمتد بامتداد الأراضي الإيطالية. ولهذه الجبال منحدرات حادة من الصخور الطرية التي تصيبها التعرية على الدوام. وتنبت غابات البلوط في الأماكن المنخفضة من الجبال. وقد أزيلت بعض هذه الغابات للحصول على الأراضي الزراعية. وفي الجزء الشمالي من جبال الأبناين توجد غابات كثيفة وبعض المراعي. أما الجزء الأوسط فيضم أراضي زراعية منتجة وبعض المراعي أيضًا. ويضم الجزء الجنوبي أفقر أجزاء إيطاليا، وتتكون من هضاب وجبال شاهقة، كما أنه لا يوفر إلا القليل من الموارد الطبيعية. وأهم أنهارها التيبر وآرنو.

 
المرتفعات الإيطالية الغربية تشكِّل سهولها منطقة زراعية غنية. تنتج هذه المنطقة الكثير من الحبوب والحيوانات والفواكه والخضراوات والعنب. ويزرع العنب في كل المنطقة.أبوليا والسهول الجنوبية الشرقية
تشكل كعب الحذاء، ويتكون من هضاب، وبه كثير من المزارع الكبيرة، وينتج فيه زيت الزيتون بكميات أكبر من أي إقليم آخر في إيطاليا. ويعتبر الميناءان باري وترانتو أهم مركزين صناعيين في الإقليم.

 
صقلية جزيرة تقع في أطراف إيطاليا. تغطي الجبال والتلال معظم أراضي الجزيرة. وتظهر مدينة باليرمو، كبرى مدن وموانئ صقلية، في أعلى هذه الصورة.المرتفعات والسهول الغربية
تمتد بامتداد البحر التيراني، ابتداءً من ميناء سبيزيا جنوب جنوه، مرورًا بنابولي، إلى ساليرنو. وهذا الإقليم غني بالزراعة، وهو الثاني مباشرة بعد وادي بو في الإنتاج الزراعي. وأهم مدن الأقليم نابولي وروما، العاصمة. ويزدحم السهل الممتد بإزاء الساحل بالكثافة السكانية. وفي فصول السنة الدافئة يزرع الزراع الخوخ والكرز والليمون والخضراوات والعنب وغير ذلك في سائر الإقليم.

صقلية
جزيرة تابعة لإيطاليا. وهي أكبر جزيرة في البحر الأبيض المتوسط. ويفصلها عن الأراضي الإيطالية بوغاز مِسِّينا. وتحتوي الجزيرة على جبال وسهول. ويرتفع جبل إتنا، وهو بركان نشط، إلى عنان السماء. ويقع هذا البركان في الشمال الشرقي من الجزيرة. وقد أدت عملية إزالة الغابات في الجزيرة إلى إعاقة الزراعة، كما سببت صعوبات في الترحل في كثير من أجزاء الجزيرة خلال فصل الأمطار. وتعتبر زراعة القمح وتربية الأغنام في المناطق الداخلية من الجزيرة من أهم الأعمال. وبجزيرة صقلية صناعة للأسماك هي أكبر ما تعرفه إيطاليا. ومنذ نهاية الحرب العالمية الثانية في سنة 1945م، جذبت كثير من مدن صقلية الشركات الصناعية إليها.

سردينيا
جزيرة في شرقي شبه الجزيرة الإيطالية، وتقع على البحر التيراني. ويتكون سطحها من جبال وهضاب عالية، ويعتني سكانها بتربية الحيوانات والرعي، وهو عمل مهم بالجزيرة. ويكثر السكان في سهول الجزيرة الساحلية.

 


المناخ
هو مناخ البحر المتوسط، الذي يتميز باعتدال شتاءه وحر صيفه. الرطوبة تكون عالية في الصيف، وخاصة في المناطق القريبة من البحر. بينما تكسو الثلوج سفوح جبال الألب والأبينيني في الشمال. كثيرًا ما توصف إيطاليا بأنها إيطاليا المشْمسة. وهذا الوصف ليس حقيقيًا في الواقع لأن إيطاليا قد تكون كذلك في فصل الربيع والصيف والخريف، لكنها في الشتاء تصبح ممطرة وكثيرة السحب.

وتهب عليها في الربيع الرياح الحارة الجافة من الصحراء الكبرى، عبر البحر الأبيض المتوسط، وتتجه شمالاً حتى جبال الألب، وتغطي الأراضي الإيطالية. والطقس في معظم شهور الصيف جاف، مع هبوب بعض العواصف الممطرة أحيانًا. أما في الشتاء فالطقس بارد وجليدي على المرتفعات العليا لجبال الألب والأبناين.

 
التاج الحديدي الذي تـُوّج به الملوك اللومبارد. وقد أسسوا مملكة إيطاليا التي استمرت حتى 774, عندما هزمها الفرنجة. ومازال تأثيرهم على الجغرافية السياسية الإيطالية واضحاً للعيان في the regional appellation Lombardy.السكان
يبلغ عدد سكان إيطاليا حوالي 60 مليون نسمة، هي بذلك رابع أكبر دولة في الاتحاد الأوروبي من حيث عدد السكان. أكثر من ثلثي سكان البلاد يعيشون في المدن وخاصة في الشمال. تمت تلك الهجرة من الريف إلى المدن تدريجياً و لكن أهم فتراتها كانت في الخمسينات والستينات من القرن العشرين. في بداية التسعينات، مجدداً إلى الريف ، وخاصة للريف القريب من المدن الكبرى، بعدما ازدحمت معظم المدن وزادت نسبة تلوثها. سكان إيطاليا هم أطول معمرين في العالم، حيث يبلغ معدل طول العمر عند الرجال 76 عاماً وعند السيدات 83 عاماً. أحد الأسباب الرئيسية لذلك هو نوعية الطعام المستهلك، و خاصة المحضر بزيت الزيتون.

 

التايرول الإيطالياللغة
اللغة الإيطالية هي اللغة الرسمية. هناك لغات هي أقرب إلى أن تكون لهجات مختلفة منتشرة في البلاد، وخاصة في جزر سردينيا وصقلية. اللغة الإيطالية هي لغة رومانسية، مخارج حروف كلماتها تكاد أن تكون منسقة كنغمة موسيقية. اللغات الأجنبية الأخرى ليست منتشرة، وخاصة بين كبار السن.

 
شعار القوات الإيطاليةالديانة
الديانة الأكثر انتشاراً هي المسيحية الكاثوليكية، التي كانت روما مركزاً لها حتى عام 1929، إلى أن تم إنشاء دولة الفاتيكان المستقلة في قلب روما في ذلك العام، لكي يتسنى لساسة البلاد فصل الدين عن الدولة فعلياً. هناك أقليات بروتستانتينية ويهودية ومسلمة.

 
ليوناردو دافنشي بريشتهالأعياد و العطل
العطل الرسمية هي رأس السنة الميلادية (الأول من كانون الثاني/يناير)،عيد الظهور (6 كانون الثاني/يناير)،عيد الفصح، عيد الحرية (25 نيسان/ابريل)،عيد العمال (1 أيار/مايو)،عيد الجمهورية (2 حزيران/يونيو)، عيد الصعود (15 آب/اغسطس)، عيد جميع القديسين (1 تشرين الثاني/نوفمبر)، عيد الحبل بلا دنس (8 كانون الأول/ديسمبر)، عيد الميلاد المجيد (25-26 كانون الأول/ديسمبر) وليلة رأس السنة الميلادية (31 كانون الأول/ديسمبر).

 
Rastatt.التاريخ
موضوع رئيسي تاريخ إيطاليا.

 
"Hero of the Two Worlds".نهاية الإمبراطورية الرومانية
منذ القرن الحادي عشر قبل الميلاد، ولفترة ألف وخمسمائة سنة تقريبًا،كان تاريخ إيطاليا هو في الواقع تاريخ الإتروسكانيين وتاريخ روما القديمة. انظر: الأترسكانيون؛ روما القديمة. وكان آخر إمبراطور روماني هو رومولوس أوغسطولس، الذي هُزِم في إيطاليا سنة 476م على يد الزعيم الجرماني أُدواسر. وكانت هزيمته المعلم التاريخي لنهاية الجزء الغربي من الإمبراطورية الرومانية. ومنذ ذلك التاريخ حتى عام 1861م، حين توحدت إيطاليا، كانت إيطاليا خلال معظم ذلك الوقت واقعة تحت سيطرة دويلات صغيرة كانت فريسة سهلة لكل من أراد الاستيلاء على إيطاليا.

 
يطاليا حوالي سنة 1200م. كان شمالي إيطاليا جزءًا من الإمبراطورية الرومانية بالرغم من أن بعض الدول المدن قد نالت مايشبه الاستقلال. وكانت الصقليتان ضمن الممتلكات الخاصة للإمبراطور الروماني. وكان البابا يحكم الدويلات البابوي.العصور الوسطى
حكم أدواسر إيطاليا لمدة 13 سنة، ثم غزا إيطاليا ثيدوريك، القوطي الشرقي الجرماني، واتفقا على حكم إيطاليا معًا، ثم مالبث ثيدوريك أن قتل أدواسر عام 493م، وحكم البلاد بشكل حسن حتى لقي حتفه عام 526م. لكن جستينيان إمبراطور الدولة الرومانية الشرقية غزا إيطاليا سنة 553م، وطرد القوط الشرقيين من البلاد، ووحد الإمبراطورية الرومانية بشقيها مرة أخرى. كذلك غزت قبيلة اللمبارد الجرمانية إيطاليا في سنة 572م، واستولت على البلاد من الإمبراطورية الشرقية.

وخلال القرنين الخامس والسادس الميلاديين، قوي نفوذ البابوية الديني والسياسي بفضل جهود البابوات. وقد وصد البابوات، بمساعدة ملكي الفرنجة ييبين القصير وشارلمان، محاولات اللومبارديين للاستيلاء على روما، وتمكنوا من هزيمتهم. واستولى شارلمان على أراضي اللومبارديين سنة 774م، وضمها إلى مملكته الشاسعة. وأراد البابا ليو الثالث مكافأة شارلمان على مساعدته ضد اللومبارديين، كما أراد أن يؤسس تحالفًا معه ولذلك توجَّه إمبراطورًا على الرومان سنة 800م.

كان من بين ملوك الفرنجة الأقوياء حفيد شارلمان المدعو أوتو الأعظم، الذي كان ملكًا على ألمانيا. وقد توجه البابا في عام 962م إمبراطورًا على ما عُرف بالإمبراطورية الرومانية المقدسة. تطور الدول المدن. أخذت المدن الإيطالية منذ القرن الحادي عشر الميلادي في النمو السريع، بفضل استقلالها، وأصبحت مراكز للحياة السياسية. وأصبح بعضها، مثل فلورنسا وجنوه وميلانو وبيزا والبندقية مدنًا غنية، وكان لكل منها سياستها الخارجية.

أسهمت الحياة في الدول المدن، وآثارها الجميلة، في النهضة التي عمت إيطاليا بعد عام 1300م، حيث دعمت التجارب الفنية، كما شجعت التوجه العلمي وطلب المتعة الفكرية التي كانت في الآداب والعلوم الكلاسيكية من التراث اليوناني والروماني. وأدى ذلك إلى اختراع الطباعة ليتلقف الناس ما تجود به المطابع. وظهر في الفترة ما بين القرن الخامس عشر والسادس عشر الميلاديين، ثلاثة من كبار الفنانين العالميين وهم ليوناردو دافينشي ومايكل أنجلو ورفائيل.

 


الحكم الأسباني والنمساوي
في عام 1519م أصبح الملك تشارلز الأول ملك أسبانيا، وهو من عائلة هابسبيرج، الإمبراطور تشارلز الخامس إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة. وكانت قوة تشارلز الخامس تكمن بشكل رئيسي في ثروة البلاد التي تحت سيطرة الأسبان. ونشبت حرب في عام 1521م بين تشارلز الخامس وفرانسيس الأول ملك فرنسا حول بعض الأراضي المتنازع عليها. واستطاعت جيوش تشارلز الخامس دخول روما سنة 1527م، وغنمت ما فيها، واستولت على ميلانو وصقلية من فرنسا. وفي سنة 1559م كانت كل إيطاليا تقريبًا تحت النفوذ الأسباني. لكن قوة أسبانيا أخذت في الاضمحلال في أواخر القرن السادس عشر الميلادي.

 


الثورة الفرنسية ونابليون
أثّرت الثورة الفرنسية على الإيطاليين، إذ كانت تنادي بالإخاء والحرية والمساواة. وكان الإيطاليون تواقين إلى توحيد بلادهم والتخلص من حكم عائلة هابسبيرج. فلما نشبت الثورة الفرنسية، وأرسل نابليون إلى إيطاليا، استطاع أن يهزم النمساويين الذين كانت تحكمهم عائلة هابسبيرج وأخرجهم من إيطاليا. وهكذا عادت الحرب مرة ثانية بين عائلة هابسبيرج وبين فرنسا. ولما استولى نابليون على إيطاليا، أقام فيها جمهوريات، ومنحها دساتير وبعض الإصلاحات القانونية. وشعر الإيطاليون أنهم أصبحوا يعيشون في قطر يتمتع بنقود وجيش وقوانين موحدة، وبدأوا يشعرون بأنه بالإمكان إيجاد إيطاليا موحدة بعيدة عن كل سيطرة أجنبية.

هُزِم نابليون في معركة واترلو عام 1814م على يد الدول الأوروبية. وعقد مؤتمر فيينا سنة 1815م لتنظيم أوروبا، وذلك بإعادة الأمور إلى ما كانت عليه. فأُعيد تقسيم إيطاليا، واستردت أسرة سافوي حكمها على بيدمونت وجزيرة سردينيا، وسميت المملكة مملكة سردينيا، ووضعت نابولي وصقلية تحت أسرة البوربون الملكية الفرنسية. ووضعت دوقيات شمالي إيطاليا تحت حكم دوق موالٍ للنمسا. أما لومبارديا والبندقية فقد وضعتا تحت حكم النمسا المباشر، وأصبحت النمسا مسيطرة على معظم الأراضي الإيطالية.

 


توحيد إيطاليا
اندلعت ثورات في عام 1848م، شملت فرنسا والنمسا وإيطاليا، حيث كان سكان هذه البلاد يريدون المزيد من الحريات. وفي إيطاليا منح ملك ساردينيا وملك نابولي شعوبهما دساتير للحكم بمقتضاها. وفي ميلانو طرد الأهالي الجيش النمساوي. وأعلنت البندقية استقلالها واصبحت جمهورية. وأقيمت جمهوريات في روما وتوسكانيا. لكن هذه الحكومات كانت تفتقر إلى خبرة الحكم، كما كانت منقسمة على نفسها بحيث لا تستطيع مواجهة القوات النمساوية. وانتهت الثورة في آخر الأمر بسيطرة النمسا على الموقف، ووضع معظم إيطاليا تحت نفوذها.

رأى الإيطاليون أن يوحدوا بلادهم تحت حكم ملك سردينيا، وكان رئيس وزرائها الكونت كافور. وخشيت النمسا من أن يحاول الإيطاليون توحيد بلادهم تحت زعامة كافور، لذلك قررت منع هذه المحاولة. وفي نفس الوقت اتفق كافور مع نابليون الثالث، إمبراطور فرنسا، على التحالف ضد أي عدوان نمساوي. وبالفعل حارب الفرنسيون ضد النمسا وهم يساندون كافور، وطرد الفرنسيون والسردينيون النمساويين حتى أراضي البندقية تقريبًا، كما طردت الثورات المحلية الدوقات الذين كانوا يحكمون بمساندة النمسا.

انضم كل شمالي إيطاليا ـ ماعدا البندقية ـ وحتى دولة البابا إلى مملكة سردينيا. وكانت هذه الأراضي أكبر بكثير من الأراضي التي كان يريد نابليون الثالث ضمها إلى مملكة سردينيا، لكنها كانت أقل مما كان يريده الإيطاليون. وفي عام 1860م، أبحر جاريبالدي بجيش قوامه 1000 رجل من المتطوعين إلى صقلية رغبة في ضمها إلى إيطاليا وأخذها من الأسرة البوربونية الفرنسية. وبعد الاستيلاء على صقلية عبر جنود جاريبالدي إلى جنوب إيطاليا واستولوا على نابولي. وأسرع كافور بإرسال جيش إلى نابولي لإيقاف تقدم جاريبالدي عبر الأراضي البابوية، خوفًا من أن تتقدم كل من النمسا وفرنسا لصد جاريبالدي ومساعدة البابا. وكذلك كان كافور يخشى من أن يقيم جاريبالدي جمهورية بدلاً من المملكة التي كان يسعى كافور لإقامتها في إيطاليا.

مملكة إيطاليا
عندما نشبت حرب الأسابيع السبعة بين النمسا وألمانيا، التي كانت تحت رئاسة بسمارك، تحالف كافور مع بسمارك لفتح جبهة ثانية للنمسا. ومع أن الجيوش الإيطالية لم تستطع إحراز نصر، إلا أن بسمارك تغلب على النمسا، وأملى شروطه عليها سنة 1866م، ونالت إيطاليا البندقية، ولم يبق سوى روما وسان مارينو بعيدتين عن أيدي الملك إيمانويل الثاني. لكن لما نشبت الحرب الفرنسية البروسية سنة 1870م، سحبت فرنسا جنودها من روما، وكان ذلك الجيش يحرس البابا وحكومته في روما. ولما خرج الجيش الفرنسي من روما دخل الجيش الإيطالي، وبذلك أصبحت شبه الجزيرة الإيطالية موحدة. وأصبح البابا ضعيف النفوذ في منطقة الفاتيكان. وهكذا تمكنت إيطاليا من توحيد أراضيها تحت حكم الملك فكتور إيمانويل الثاني.

أخذت إيطاليا تحاول توسيع رقعة نفوذها في العالم بعد توحيدها، فاشتركت في الحلف الثلاثي سنة 1882م، وانضمت إلى إمبراطورية النمسا والمجر والإمبراطورية الألمانية. واستولت على إرتريا عام 1896م، وكانت إرتريا تابعة لمصر كجزء من السودان الشرقي. ثم حاولت أن تزيد من نفوذها في الحبشة، للاستيلاء عليها. وفي سنة 1911م انقضت على ليبيا، التي كانت تحت الحكم العثماني، واستولت عليها.

 


الحرب العالمية الأولى
بدأت هذه الحرب سنة 1914م، بين ألمانيا والنمسا ـ المجر من جهة وفرنسا وبريطانيا وروسيا من جهة أخرى. واشتركت دول مختلفة في الحرب إما مع بريطانيا وحليفتيها أو مع ألمانيا وحليفتها. وأمتنعت إيطاليا عن الاشتراك في الحرب لمدة عام، رغم عضويتها في الحلف الثلاثي. لكنها في عام 1915م دخلت الحرب مع الحلفاء بعد أن وعدوها سرًا أن حصل على تريستا وترنتينو وأجزاء من ألبانيا ودالماشيا وإستريا، بالإضافة إلى إعانات مالية ومستعمرات في إفريقيا. انظر: الحرب العالمية الأولى لمزيد من المعلومات حول دور إيطاليا في تلك الحرب.

وعندما انتهت الحرب العالمية الأولى لم تحصل إيطاليا من معاهدات الصلح على ما وُعدت به. وكانت الحرب مكلفة، والعائد ضئيلاً، وبقي عدم الرِّضا يسود البلاد.

 


إيطاليا تحت حكم موسوليني
سادت إيطاليا فوضى عارمة، وكثر العاطلون فيها، كما كثر الجنود المسرحون الذين لا يجدون العمل. وظهرت حركة عُرفت بالفاشية يقودها بنيتو موسوليني، الذي أخذ في كسب العديد من الناس إلى حزبه. وكان موسوليني يعد الإيطاليين بحكومة قوية قادرة على حل المشكلات، والسيطرة على العمال والمصانع وفرض النظام والقانون. وتولى حكم إيطاليا في أكتوبر 1922م، بعد أن سار أنصاره من الفاشيين إلى روما، فرأى الملك أن أسلم وضع هو أن يُعَين موسوليني رئيسًا للوزراء في إيطاليا.

حكم موسوليني إيطاليا حكمًا فرديًا. وأراد لبلاده التوسع، فحارب أثيوبيا واستولى عليها سنة 1936م. وأظهر رغبة قوية في تسليح بلاده، وعقد حلفًا مع هتلر عام 1936م، عُرف باسم المحور، وانضمت إليهما اليابان أيضًا.

نجح موسوليني في عقد اتفاق مع البابا سنة 1925م، واعترف في ذلك الاتفاق باستقلال الفاتيكان كدولة ذات سيادة في روما.

وبعد أن استولى هتلر على تشيكوسلوفاكيا والنمسا، غزا موسوليني ألبانيا واستولى عليها.

 
جوسبي جاريبالدي ومعه جيشه من المتطوعين وهم يدخلون إلى مسينا ظافرين في عام 1860م، بعد احتلال صقلية باسم مملكة سردينيا.الحرب العالمية الثانية. (1939 ـ 1945م)
في عام 1939م اتفقت إيطاليا مع ألمانيا على أن تحارب في صفها إذا ماقامت الحرب بينها وبين غيرها من الدول. ولما اجتاحت الجيوش الألمانية بولندا أعلنت كل من بريطانيا وفرنسا الحرب على ألمانيا في أول سبتمبر 1939م، لكن إيطاليا بقيت خارج الحرب لفترة تسعة أشهر. وفي 10 يونيو 1940م اشتركت إيطاليا في الحرب ضد الحلفاء، وكان ذلك قبل أقل من أسبوعين من سقوط فرنسا واستسلامها لألمانيا.

ولما دخلت إيطاليا الحرب لحقت بها الهزائم في ليبيا وأثيوبيا وإرتريا. وفي 10 يوليو 1943م غزا الحلفاء صقلية وأنزلوا فيها جنودهم، فأصدر الملك الإيطالي فكتور إيمانويل الثالث أوامره بالقبض على موسوليني. وقد نفذ الأمر، ولكن رجال المظلات الألمان أنقذوه، وأُخذ إلى شمال إيطاليا. وفي 3 سبتمبر 1943م نزل الحلفاء في إيطاليا نفسها، فاستسلمت إيطاليا في ذلك اليوم نفسه. وفي 13 أكتوبر 1943م أعلنت إيطاليا الحرب على ألمانيا، ولكن الألمان استولوا على إيطاليا ونصبوا موسوليني على رأس حكومة ضعيفة. ومع تقدم الحلفاء نحو شمال إيطاليا، اندلعت حرب أهلية بين الفاشيين، أنصار موسوليني، ورجال المقاومة الإيطاليين الذين كانوا يعارضون موسوليني، وأثناء ذلك قتل رجال المقاومة موسوليني.

 
بلغ الناتج الوطني الإجمالي لإيطاليا في عام 1999م 1,170,999,000,000. ويقصد بذلك القيمة الإجمالية للسلع والخدمات المنتجة في بلد ما خلال عام كامل. والخدمات تشمل: التجارة والخدمات الاجتماعية والشخصية وخدمات الفنادق والمطاعم والعقار والتمويل والتأمين والنقل والاتصالات والحكومة. بينما تتضمن الصناعة: الانشاء والتصنيع والتعدين والمرافق العامة. أما الزراعة فتشمل الزراعة والغابات وصيد الأسماك.استمرت جيوش الحلفاء في إيطاليا حتى تم توقيع الصلح بين إيطاليا والحلفاء، فرحلت جيوش الحلفاء من إيطاليا سنة 1947م. وبانتهاء الحرب خسرت إيطاليا مستعمراتها في إفريقيا، ولم يبق لها منها شيء. الجمهورية الإيطالية. بدأت تظهر ملامح جديدة للجمهورية في إيطاليا بين عامي 1945م و 1948م. ففي 9 مايو 1946م تخلى الملك فكتور إيمانويل الثالث عن عرش إيطاليا، وخلفه ابنه همبيرت الثاني. وبعد انتخابات برلمانية حرة اختار المجلس التشريعي المنتخب الدستور الجديد الذي أُعد لتحكم البلاد بموجبه، وذلك في عام 1947م.

 
صناعة السيارات تحتل مكانة كبيرة في صادرات إيطاليا. ويظهر في الصورة عامل التجميع الذي يعمل في مصنع فيات للسيارات، وهو أكبر مصانع السيارات الإيطالية.
اقتصاد إيطالياالمشكلات الاقتصادية والتغيرات السياسية
كثرت الاضطرابات والاحتجاجات التي قام بها أعضاء النقابات والاتحادات في سنة 1969م، فارتفعت الأجور، وزادت النفقات الحكومية، وتضاعفت مشكلات إيطاليا الاقتصادية.

 
السياحة تؤدي دورًا بارزًا في الاقتصاد الإيطالي. وفي هذه الصورة تظهر البندقية بجمالها الأخاذ وقنواتها وقواربها (جنادلها) التي تجذب الزوار طوال السنة.المشكلات الاجتماعية
زادت الجريمة في إيطاليا، واختطف رجال الألوية الحمراء، وهم رجال عصابات إيطالية، رئيس الوزراء ألدو مورو، الذي لعب دورًا كبيرًا في إيجاد تفاهم بين الشيوعيين والحزب النصراني الديمقراطي. وطالبت الألوية الحمراء بإخلاء سبيل سجنائهم مقابل إخلاء سبيل ألدو مورو، لكن الزعماء الإيطاليين رفضوا ذلك، فقتل هؤلاء الإرهابيون ألدو مورو. وقررت الحكومة الإيطالية ألا تمتثل إلى تهديد رجال العصابات وإرهابهم.

وفي خلال الثمانينيات من القرن العشرين ضعف نفوذ الكنيسة الرومانية الكاثوليكية في إيطاليا. والمعروف أن هذه الكنيسة لا تقر الطلاق ولا تسمح به. لكن البرلمان الإيطالي أصدر موافقته على توفير سبل الطلاق في البلاد. كذلك سمح بالإجهاض في عام 1978م، وهو أمر لا تقره الكنيسة الكاثوليكية التي يرأسها البابا.

ومنذ الثمانينيات من القرن العشرين أخذت الحكومة الإيطالية في محاربة المافيا، وهي عصابات لها نفوذ كبير في البلاد، عن طريق الإجرام. واستطاعت الحكومات الإيطالية إلقاء القبض على 452 من أعضاء المافيا، وقدمتهم للمحاكمات. وقد أدين منهم 338 رجلاً زج بهم في السجون.

 
بتينو كراكسي (الواقف) عمل رئيسًا لوزراء إيطاليا من سنة 1983 إلى 1987م. وكان زعيمًا ماهرًا، حيث بقيت حكومته في الحكم أكثر من أي حكومة أخرى منذ إعلان قيام الجمهورية الإيطالية في عام 1946م.إيطاليا اليوم
مازالت تعاني من سوء توزيع الثروة في البلاد، خاصة بين الشمال الغني والجنوب الفقير. كذلك تعاني إيطاليا من التغييرات الكثيرة في الحكومات، الأمر الذي لايساعد كثيرًا على حل المشكلات. ويعرف عن الحكومات الإيطالية عدم استمرارية رئيس الوزراء في منصبه إلا مدة قصيرة، باستثناء بتينو كراكسي. ويتبادل زعماء الأحزاب الاشتراكي والجمهوري والديمقراطي النصراني منصب رئيس الوزراء. وتؤدي الفضائح السياسية دورًا بارزًا في تغيير الحكومات. وفي عام 1996م أصبح رومانو برودي رئيسًا للوزراء بعد أن فاز تحالفه المسمى شجرة الزيتون في الانتخابات العامة، وبهذا وصل الشيوعيون القدامى إلى سدة الحكم لأول مرة في تاريخ إيطاليا. وفي نهاية عام 1998م، انهار الإئتلاف الحكومي وشكل ديمقراطيو اليسار حكومة مع حزب الخضر وحزب الاتحاد الديمقراطي من أجل الديمقراطية. وفي مايو 2001م فاز سيلفيو بيرلوسكوني زعيم تحالف اليمين في الانتخابات العامة، وسيتولى منصب رئيس الحكومة الإيطالية خلال السنوات الخمس المقبلة.

السياسة
النظام السياسي
دستور عام 1948 ما بعد الحرب، وضع الأسس للنظام السياسي الإيطالي الحالي: البرلمان (Parlamento) ذو المجلسين، مجلس النواب (Camera dei Deputati) ومجلس الأعيان (Senato della Repubblica)، النظام القضائي المستقل والجهاز التنفيذي للدولة من خلال مجلس الوزراء (Consiglio dei ministri). يرأس مجلس الوزراء رئيس الوزراء، الذي يعين من رئيس الدولة. منصب رئيس الدولة هو فخري، ينتخب لمدة سبع سنوات. عرفت إيطاليا تقلب سياسي منذ العهد السياسي الجديد بعد نهاية الحرب العالمية الثانية، حيث شكلت إلى حد اليوم، عدد كبير من الحكومات، بمعدل حكومة جديدة كل سنتين. أهم الأحزاب السياسية في البلاد هم:

فورزا إيطاليا (Forza Italia): ليبرالي
حزب اتحاد المسيحيين و الديمقراطيين (Unione dei Democratici Cristiani e Democratici di Centro):وسطي
ديزي-الديمقراطية هي الحرية (Margherita - Democrazia è Libertà): يساري
ديمقراطيو اليسار (Democratici di Sinistra): يساري
تحالف الشمال (Lega Nord): يميني
التحالف الوطني (Alleanza Nazionale): يميني
الاشتراكيون الديمقراطيون الإيطاليون (Socialisti Democratici Italiani): وسطي-يساري

تحول الاقتصاد الإيطالي من اقتصاد زراعي إلى اقتصاد صناعي بعد الحرب العالمية الثانية، لتشكل اليوم خامس أقوى اقتصاد بالعالم. إيطاليا هي أحد الدول الصناعية الثمانية في مجموعة G8 . القطاع الحكومي يلعب دوراً مهماً في الاقتصاد الإيطالي. في السنوات الأخيرة زادت وتيرة الخصخصة، وتمكنت الحكومة من خفض نسب التضخم العالي اللذي رافق انخفاض قيمة الليرة الإيطالية، التي كانت عملة البلاد حتى عام 2002 عندما بدأ التعامل مع اليورو. كان ذلك نقلة نوعية للسكان، لأنهم تعودوا على عد الأصفار بجانب الأسعار المدونة، مع اليورو أصبح ذلك أسهل لقوته الشرائية أمام الليرة (كل يورو واحد = حوالي 2000 ليرة إيطالية). هناك فجوة بين الشمال الصناعي و الجنوب الزراعي. أهم المراكز الصناعية في الشمال تتركز حول المدن الكبرى و خاصة ميلانو. يمكن مقارنة اقتصاد الشمال الإيطالي بدول شمال أوروبا، بينما يعد اقتصاد الجنوب شبيه باقتصاد الدول الفقيرة في الاتحاد الأوروبي. حيث تكثر فيه البطالة (حوالي 20%) و نسبة الإجرام وخاصة في جزيرة صقلية. دخل الفرد إجمالاً في البلاد يضاهي دخل الفرد في فرنسا و بريطانيا.

 

.لدى إيطاليا موارد طبيعية محدودة، فلا توجد على سبيل المثال احتياطات نفط، فحم أو حديد. لذلك فإن معظم المواد الخام المحتاجة للصناعة و 75% من احتياجات الوقود يتم استيرادها من الخارج. ليبيا تعد المورد الرئيسي للنفط. الغاز الطبيعي يتم إنتاجه في وادي نهر بو وعلى ساحل الأدرياتيكي. أهم الصناعات هي الآلات والسيارات والكيماويات والأدوية والكهربائيات والملابس والأزياء. يزرع في شمال إيطاليا الحبوب والأرز والشمندر السكري وفول الصويا، كما ترعى الماشية وتنتج الألبان. في الجنوب تزرع الفواكه والخضروات والزيتون والعنب والقمح. إيطاليا تملك ثاني أكبر مساحات مزروعة بالعنب في العالم بعد فرنسا.

 

أيضاً يتمتع الشمال لسهولة طبيعته واقتصاده بشبكة مواصلات أكثف من الجنوب. إجمالي طول السكك الحديدية يبلغ حوالي 20 ألف كم و650 ألف للطرق المعبدة. مدن ميلانو، روما، نابولي، جنوة، باليرمو، كاتانيا، باري، بيرغامو، تورينو، بريشا، بولونيا، بيروجا، ساليرنو وكالياري تملك خطوط مترو. مطار مالبينزا الدولي في ميلانو ومطار ليوناردو دافنشي الدولي في روما هم أكبر المطارات. شركة الخطوط الإيطالية أليتاليا (Alitalia) هي شركة الطيران الوطنية.